تابعوا قريتكم على مواقع التواصل الاجتماعي
سجل زوار قرية حزرة
آخر أخبار القرية أهلا بكم     قرية حزرة ترحب بكم     سبحان الله العظيم      استغفر الله العظيم وأتوب اليه    قرية حزرة    قريبا
موقع قرية حزرة الإلكتروني
Добро пожаловать - WELCOME - أهــــلا بــكـم

دروس في الحب والزواج

عندما نغرق في الحب نشعر وكأن هناك غشاوة تغطي عيوننا وتعمينا عن مساوئ الطرف الآخر في العلاقة الزوجية، لكن بعد فترة نستيقظ على المشكلات التي تحيط بالعلاقة من كل جانب، فنهرع لطلب المساعدة من أصدقائنا المقربين.

وفيما يلي تقدم لنا إحدى الطبيبات النفسيات دليلا لإنجاح علاقة الحب بين الزوجين، فاتبعي نصائحها لتكوني بأمان:

1 - لا تشعري بالرضا عن نفسك..

هذه هي القاعدة الأساسية في العلاقة لأن العلاقات تفقد بريقها عندما نتوقف عن استثمارها، فبعد فترة من العلاقة نشعر بالأمان تجاه الطرف الآخر ونهجر التعامل برومانسية أو عفوية، كما نكف عن التواصل معه، لنستيقظ صباح يوم ونجد أنفسنا متورطين في علاقة لم نكن نتصورها يوما ما.

فبعد يوم مشحون نستسهل الاستلقاء على أريكة أكثر من التواصل مع الزوج وقضاء وقت ممتع، وللأسف من السهل التظاهر بأن كل شيء على ما يرام بدلا من البحث عن أسباب تدهور العلاقة الذي يمكن أن يؤدي إلى تهديد سعادتنا، لكن عليك التسليم بأن كثيرا من العلاقات التي تشعرك بالراحة لا تعني أنها مبعث للسعادة. ولكي تحصلي على علاقة تضج بالحيوية والحياة عليك إضفاءها دائماً بالمشاعر والتصرفات الحميمة التي تجعلها تشع دائما.

2 - هو لا يكلمك

عند التفكير في شريكك عليك نسيان نجومك المفضلين، فالشخص الذي يكلمك هو ذلك الشخص الذي يجعلك تتطورين، وليس من الضروري أن تتطابق مواصفاته مع جميع أفكارك وقيمك حول الشريك.

3 - فهم أولويات كل منكما

اتباع هذه النصيحة أمر ضروري، فاحترام بعضكما البعض، بالإضافة إلى حبكما، يحددان تماما معنى ارتباطكما، أخبريه عن أولوياتك، واسأليه عن أولوياته. على سبيل المثال، قد يظن أنه شيء جميل أن يكمل الجمل التي تتلفظين بها، لكنك قد ترين في ذلك مقاطعة لكلامك، وقد تكون هذه الأمور أحيانا عادية، لكن جرعات صغيرة من عدم الاحترام يمكن أن تؤثر بشكل سلبي في العلاقة على المدى الطويل.

4 - لا تتوقفي عن الإدهاش

تريدين منه أن يشعرك بأنك جميلة، لذلك لا تفترضي أنه لمجرد أنكما معا لبضع سنين، ستتوقفين عن إخباره بأنه جذاب. انظري إلى عينيه وقولي له هل تعلم أن عينيك جميلتان؟ وسترين عندها مدى تأثير ذلك على وهج علاقتكما.

5 - اعتذري له حتى لو لم تشعري بالأسف

عليك أن تتعلمي قول آسفة حتى ولو لم تكوني تعنينها، وسيكون مفعولها أقوى عندها، فالمكابرة لا تفيد في العلاقة بين الشريكين، وعلى كل منهما أن يتعلم الاعتذار عند ارتكابه أي خطأ تجاه الآخر، ولا يعتبر ذلك تنازلا منه، بل دعما لاستمرار العلاقة وقوتها.

6 - لا أحد خارقا

قليل من النساء بإمكانهن التعبير عن أنفسهن عندما يشعرن بأنهن لسن على ما يرام، ويشعرن بالاستياء والغضب لأن شركاءهن لم يكتشفوا ذلك، لكن على المرأة التروي، فالرجل لا يقرأ الأفكار التي ترغب بقولها له، وحل ذلك في الشفافية، ومصارحته بكل ما يجول في خاطركما في جميع الأوقات، وليس فقط عندما نقع في مشكلة كبيرة.

7 - الزمي حدودك

الحواجز ضرورية في بداية العلاقة، لذلك عليكما إخطار بعضكما بعضا بالأمور التي يمكنكما التسامح فيها وتلك التي لا يمكن غفرانها. متى تغضبان، على سبيل المثال؟ وكيف سيتصرف إذا تأخرت عن موعدك معه ساعة لأنك غيرت رأيك فيما سترتدينه؟ وما هي ردة فعله؟ فإذا عرف كل منكما حدود الآخر، وأين يقف من تلك الحدود، فإنه يمكنه التعامل بقوة مع العلاقة.

8 - لا تشعري بالتدجين

بصراحة كونك في حالة حب مع زوجك يمكن أن يجعلك تشعرين بحالة تدجين، فأنت تخفضين رأسك للريح في خضم المشاعر الجارفة التي تنتابك، ومن الصعب الإفصاح عن مشاعرك السلبية تجاه العلاقة، كما أنك، على سبيل المثال، ترفضين التعبير عن غيرتك لأنك تعتقدين أنك ستفقدين ماء وجهك، لكن كيف سيعلم الشريك بغيرتك إذا كنت غير صادقة ولم تصارحيه، لذلك تحلي بالشجاعة وعبري عما تشعرين به دائما.

9 - تعلمي التحكم في مشاعرك

عند الغضب عليك أن تعدي حتى الرقم عشرة مرات حتى تشعري بالهدوء التام. فإذا كنت غاضبة فلا تواجهي الإهانات، وبدلا من ذلك تحكمي في مشاعرك، واعلمي أن هذا ما تريدينه، لا ما يريدك أن تشعري به، إنه فرق دقيق، لكنه يجعل المشاعر أكثر تحكما.

10 - امنحيه اهتمامك الكامل

هذه العلاقة منحة عاطفية بالنسبة لك، لذلك عليك تقديم شيء لتحصلي على المقابل، واظبي على تذكيره بمدى اهتمامك به، وعبري له عن حبك وقدمي له بعض الهدايا الصغيرة التي تؤجج مشاعره تجاهك.

11 - لا تنسي نفسك

لا شك أن الحب مهم جدا، لكن عليك ألا تنسي نفسك في خضم المشاعر الجياشة التي تعيشينها، احتفظي ببعض الاهتمامات والهوايات المستقلة عنه لأن ذلك يجعل العلاقة أكثر حيوية وبريقا، ويمنحها بعض الغموض الشفاف.

12 - كوني مرحة

إذا واجهت بعض الفتور في علاقتك حاولي إحياءها من خلال بث بعض المرح، فذلك كفيل بجعلكما سعيدين.

13 - لا تحكمي عليه من خلال ماضيه

ربما تتعرفين على زوجك وتعجبين به، لكن بعد فترة تسمعين أخبارا لا تسرك حول ماضيه، ما يجعلك تشعرين بالقلق على علاقتك معه، لكن لا تحكمي على شريكك من خلال ماضيه، فقد اختار علاقة صادقة تربطه مع شريكته إلى الأبد، وكنت أنت تلك الشريكة.

14 - بادليه الدعم والتفهم

عندما تجدين شخصا يدعمك ويتفهمك فإن ذلك يشعرك بالقوة، ويدفعك لمبادلته نفس المشاعر، احرصي على مبادلة زوجك الدعم والتفهم، ولا تكوني الشخص المقصر في العلاقة.

15 - لا تخضعي لقلق الفراق

قد تدفعك الظروف الصعبة التي تعيشينها في علاقتك أحيانا إلى التفكير في نهاية سيئة لها، لكن إحساسك بالخطر يجب أن يقويك بدلا من أن يضعفك، وباستثمار مشاعرك يمكنك إنجاح العلاقة وعدم الوصول بها إلى طريق مسدود.

16 - الاهتمام لا يعني الضعف

إذا كان شريكك يتعب في عمله، ويحتاج أحيانا لتقديم بعض الخدمات من مأكل ومشرب وغيرهما، فلا تعتبري ذلك تنازلا منك تجاهه، بل اعتبريه اهتمام محب، لكن لا تتنازلي بالمقابل عن ضرورة اهتمامه بك عندما تكونين في ظروف مماثلة.

17 - أكثري من رفقته

حاولي الاقتراب أكثر من اهتمامات شريكك، فذلك يعزز العلاقة بينكما ويجعلها أكثر قوة. لا تحاولي الاعتذار له في أوقات متقاربة، ولأسباب تافهة، كيلا يشعر بأنك تتهربين منه وتكرهين قربه.

18 - تأكدي من نسيانه ماضيه

ربما لا تكونين الأولى في حياة شريكك، وذلك لا يعيبك، لكن عليك التأكد من أنه لا يحمل مشاعر تجاه من عرفهن سابقا، وأنه لا يتصل بأي منهن، وإلا فإن ذلك سيؤجج مشاعر الغيرة لديك، ويشعرك بعدم الاستقرار، وستدب المشكلات بينكما بحيث تعجزين عن الشعور بالاستقرار في علاقتك.

19 - تجاوزي الصغائر

قد تكتشفين بعد ارتباطك بشريكك بعض الاختلافات في الطبائع والأمزجة، فلا تدعي ذلك يقف عائقا بينكما، فمن قال إن على الشريكين أن يكونا متطابقين، استغلي الاختلاف بينكما لبث الحيوية في العلاقة وجعلها أكثر تألقا.

20 - صارحيه بتصوراتك حول المستقبل

ما دمت قد وجدت في شريكك حب حياتك، وقررت الارتباط به إلى الأبد عن طريق الزواج، فعليك مصارحته بكل تصوراتك حول المستقبل، تناقشا في الأمر من جميع جوانبه، وإذا التقت آراؤكما تجاه هذا الأمر فلا تترددا في الإقدام عليه.

21 - امنحيه الأمان

حاولي ألا تتعمدي إثارة غيرة شريكك بالتحدث مثلا بإعجاب عن شخص آخر، أو نجم تعلمين أنه يزعجه الحديث عنه، فربما يدفعه ذلك لمبادلتك التصرفات نفسها، وقد يؤجج ذلك المشكلات بينكما، وتصلان بعلاقة الزوج إلى نهاية غير سعيدة.

22 - تبادلا الهدايا

احرصا على تبادل الهدايا، ولو كانت رمزية، مثل وردة أو بطاقة جميلة، فذلك يرسم البسمة على الوجوه، ويجعل العلاقة بينكما أكثر حيوية.

23 - أنصتي له باهتمام..

عندما يتحدث شريكك معك أنصتي له وأظهري اهتمامك بما يقوله، لأن ذلك سيسعده كثيرا ويجعله مقدرا لما تقومين به.

24 - بادليه نظرات الحب والإعجاب

بعد بالزواج والشعور بالأمان تجاه العلاقة يغفل الشريكان عن بعض التصرفات الصغيرة التي تثير مشاعر الحب، مثل تبادل نظرات الحب والإعجاب، والتلفظ بعبارات حب بسيطة بين الفينة والأخرى.

25 - احرصا على التحيات الحارة

تعلما عند كل لقاء وقبل الوداع تبادل عبارات الود وعدم السماح بتسلل البرود إلى علاقتكما.

26 - أثني على ما يقوم به من أعمال جميلة

جميعنا ننتظر الثناء عندما نقوم بعمل جيد، وذلك ينطبق على علاقة الحب بين الزوجين فالشريك يحب سماع عبارات الثناء من شريكته، حيث يبعث ذلك السعادة بداخله ويدفعه لمبادلتها نفس التصرف.

27 - لا تقارنيه بغيره

ابتعدي عن مقارنة شريكك بغيره سواء من المعارف أو الأهل، فذلك يجرحه من الداخل ويشعره بعدم الثقة بنفسه. غذيه بعبارات ترفع معنوياته وتشعره بأنه المفضل لديك.

28 - التفاعل وقت الأزمات

لا تتخلي عنه وقت الأزمات، بل تعاطفي معه وقفي إلى جانبه، وإذا كانت الأزمة تخص علاقتكما فلا تحاولي الهروب، واطلبي المواجهة لإيجاد حل لتلك الأزمة كي لا تتفاقم الأمور بينكما.

29 - التشاور

تشاورا في كل ما يخصكما من أمور، ولا تتصرفي بمعزل عنه، فالاستقلالية لا تلغي المشاركة.

30 - الغيرة المعتدلة

أظهري له بعض الغيرة بين الحين والآخر، فالغيرة المعتدلة غير المرضية تعتبر شكلا من أشكال الاهتمام بالطرف الآخر، وتعبيرا لطيفا عن الحب.



تابعوا قرية حزرة على شبكات التواصل الاجتماعي